الاجواء المباشرة من مركب محمد الخامس قبل افتتاح الشان 2018

تنطلق اليوم السبت، منافسات النسخة الخامسة من بطولة الأمم الإفريقية في كرة القدم للمحليين (شان 2018)، التي يستضيفها المغرب إلى غاية 4 فبراير المقبل، وسط منافسة متوقعة بين البلد المضيف الباحث عن لقبه الأول، وساحل العاج والكاميرون ونيجيريا.

وتشكل البطولة التي تضم 16 منتخبا، فرصة للاعبين المحليين للبروز والسعي لحجز مكانهم في المنتخب الأول قبل أشهر من انطلاق منافسات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، أو لفت أنظار الأندية الأوربية والعالمية. كما ستشهد البطولة التي تقام في الدار البيضاء ومراكش وطنجة وأكادير، فرصة لتجربة أولى لتقنية حكم الفيديو المساعد في بطولة تقام في إشراف الاتحاد الافريقي للعبة.

وكانت البطولة مقررة في كينيا قبل أن تسحب منها الاستضافة، بسبب التأخر في الاستعدادات، وهي تشكل تحديا بالنسبة إلى المغرب الطامح إلى استضافة مونديال 2026، حيث يتنافس مع ترشيح ثلاثي مشترك بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

ويحتضن ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء المباراة الافتتاحية اليوم السبت، بين المنتخبين المغربي والموريتاني، ضمن المجموعة الأولى التي تضم أيضا غينيا والسودان.

وتغيب عن هذه البطولة جمهورية الكونغو الديموقراطية حاملة اللقب، والتي توجت باللقب أيضا في النسخة الاولى عام 2009، وتونس بطلة النسخة الثانية عام 2011، بينما تسعى ليبيا الى التتويج مجددا باللقب الذي أحرزته في النسخة الثالثة عام 2014.

ويشارك المنتخب المغربي للمرة الثالثة في البطولة بعد جنوب إفريقيا 2014 ورواندا 2016، علما أنه غاب عن نسختي 2009 و2011.

واعتبر جمال السلامي، مدرب المنتخب المحلي، في تصريحات صحافية، أن “مهمة البلد المستضيف للدورة لن تكون سهلة، خاصة وأن جميع المنتخبات الأخرى استعدت جيدا”.

ورأى السلامي أن المنافسين يدركون “قوة المنتخب المغربي المحلي الذي أقصى نظيره المصري، إضافة إلى الصحوة التي تعرفها كرة القدم المغربية مؤخرا”، بعد بلوغ المنتخب الأول نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 20 عاما، وتتويج الوداد الرياضي بلقب دوري أبطال إفريقيا الموسم الماضي، للمرة الأولى منذ 25 عاما.

وحدد الاتحاد الافريقي مجموع جوائز البطولة بـ 5,45 مليون دولار أمريكي، منها مليون و250 ألف دولار للمتوج باللقب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *