فيلم بيل أو فاص PILE OU FACE الذي سيصدم المغاربة لن تصدق ما ستشاهده

بدأت القاعات السينمائية في المملكة المغربية، ابتداء من أمس، عرض الفيلم السينمائي الجديد “بيل أو فاص”، (لعبة الحظ)، وهو من إخراج حميد زيان، الذي يعرف الجمهور اسمه عبر عدد من المسلسلات التلفزيونية والإذاعية والأفلام الوثائقية، التي حملت توقيعه كمخرج شاب راكم تجربة فنية توجت بفوزه بمجموعة من الجوائز.  يعتبر “بيل أو فاص” أول فيلم طويل لزيان، بعد إنجازه لحوالي خمسة أفلام قصيرة، وينسج من خلاله قصصًا تغوص في عمق المجتمع لطرح قضية الخيانة الزوجية، وما ينتج عنها من مآسٍ اجتماعية، تدمر الروابط العائلية، وتنسف أقدس علاقة تجمع بين الرجل والمرأة. ويبدو أن منتجي الفيلم يسعون من وراء المعالجة السينمائية لمشكل الخيانة الزوجية إلى جذب شريحة أوسع من الجمهور، الذي تثيره مثل هذه الأشرطة التي تستلهم مضامينها من المعيش اليومي، خاصة ما يرتبط منه بالسقوط في دائرة النهايات المؤلمة للعلاقات pile ou face

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *