فرصة لا تعوض للهجرة الى سويسرا مجانا والحصول على الاقامة والعمل !!

 

 

تمنح فيزا سويسرا الإنسانية للأشخاص المعرضين فعلياً للأذى وبشكل مباشر، ويجب أن يقدم الشخص المتقدم بطلب الحصول على الفيزا أدلة تثبت صحة ما يقول.

تقديم طلب فيزا انسانية لسويسرا يتم في بلد الشخص الأم، أي يجب أن يكون الشخص في بلده عند التقدم بطلب للحصول على فيزا انسانية.

اشتراط أن يكون الشخص في بلده الأم، يعود لكون الشخص لا يمكنه الهرب بعيداً عن الخطر، لكن وجود الشخص في بلد وسيط أو كما يعرف بالبلد الثالث يمنح الشخص الأمان، وفي هذه الحالة لا تكون حياة الشخص معرضة للخطر.

الشخص الذي يتقدم بطلب فيزا انسانية لسويسرا من خارج بلده الأصلي، لا يحصل على الفيزا الإنسانية السويسرية، ويعتمد منح الشخص الفيزا الإنسانية على حالته، أو اذا كانت قصة هروب الشخص معروفة بشكل كبير.

الشخص الذي لا يوجد في بلده تمثيل دبلوماسي لسويسرا، يمكنه الذهاب إلى دولة يوجد بها تمثيل دبلوماسي لسويسرا، والعمل على اجراءات طلب الفيزا.

الحصول على فيزا سويسرا الإنسانية بشكل عام صعب، ولا تمنح الفيزا لأي شخص، والكثير ممن يتقدمون بهذه الطلبات تتم رفض طلباتهم.

– معلومة مهمة بخصوص الفيزا الإنسانية لسويسرا :

فيزا سويسرا الإنسانية ليست موجهة لجنسية محددة، ولكن يمكن ولكن يمكن لأي شخص في الوطن العربي تنطبق عليه الشروط الإستفادة من الفيزا السويسرية.

وبما أن الكثير ممن يسأل عن التأشيرات الإنسانية هم السوريين، فإن هناك عدد سوريين لا يستهان به تقدم بطلبات للحصول على تأشيرات انسانية لسويسرا في كل من تركيا ولبنان، وحصل من يزيد عن 70 بالمائة من المتقدمين على الفيزا، طبقاً لما صرحت به “أمانة الدولة السويسرية للهجرة SEM، لكن من حصل على هذه الفيزا حالات معينة.
لا يتم منح الفيزا لأي مواطن سوري يتقدم لها، بصرف النظر لما يحدث في سوريا، لكن تمنح الفيزا حسب ما تقتنع به وتراه السفارة السويسرية مناسباً.

بند التقديم من خارج سوريا يتم قبوله مع حالات خاصة كما أوضحنا، مثل عدم وجود تثيل دبلوماسي، أو وجود حالة خاصة ونادرة، وهذه الحالات السفارة من تقررها وليس الشخص.

– هل الفيزا الإنسانية لسويسرا تمنح الشخص حق اللجوء ؟

الفيزا الإنسانية لا تمنح الشخص حق اللجوء، وجاء العمل بالفيزا الإنساية لسويسرا بعد ايقاف سويسرا تلقي طلبات اللجوء إلى سويسرا عن طريق السفارات في سبتمبر 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *